افتتحت مطلع هذا الاسبوع مديرية حماية البيئة والحدائق الوطنية في ولاية قسطموني (Kastamonu) شمالي تركيا، شرفة مطلة على أخدود “فاللا” (Valla Kanyonu)، ثاني أعمق أخدود في العالم، الذي يقع في قضاء “بنار باشي” بالولاية، ويبلغ عمقه 1200 متر وطوله 12 كلم.

وبات بإمكان زوار المنطقة، الاستمتاع بمشاهدة الأخدود من الأعلى، عبر الشرفة الجديدة المكونة من عدد من الطوابق وكما سيجد السياح، فرصة للتأمل في جمال المنطقة، وجبال “كوري” الموجودة بها، خلال السير عبر الممر الخشبي الذي يصل إلى الشرفة.

وقد صرح  والي قسطموني، يشار كارادينيز، بأن الشرفة ستكون مصدر جذب لممارسي رياضات المغامرة وعشاق الطبيعة وأن الشرفة ستتحول إلى نقطة سياحية مهمة بالنسبة لزوار المنطقة، وأنه سعيد بافتتاحها.

من جانبه، أوضح حسن باشيغيت، مدير حماية البيئة والحدائق الوطنية بالمنطقة، للصحافيين بأن الشرفة ستساهم في التعريف أكثر بالمكان وزيادة عدد السياح، وأن المديرية ستستمر في تنفيذ المشاريع السياحية بالمنطقة.

المصدر : ترك برس